27/11/2022

استكمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء رسميا ضم نحو 18% من مساحة أوكرانيا، في وقت تكافح فيه القوات الروسية لعرقلة هجوم أوكراني مضاد على أجزاء واسعة من المناطق التي جرى ضمها.

وفي أكبر توسيع للأراضي الروسية في ما لا يقل عن نصف قرن، وقع بوتين قوانين لضم جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية ومنطقة خيرسون ومنطقة زاباروجيا إلى روسيا.

وأعلن مجلس الدوما، الغرفة الأدنى بالبرلمان الروسي، أن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع 4 قوانين دستورية اتحادية بشأن دخول جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين وزاباروجيا وخيرسون إلى روسيا الاتحادية”.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الكرملين تأكيده أن المناطق التي تم ضمها إلى روسيا ستبقى روسية إلى الأبد.

وأعلنت روسيا عمليات الضم بعد إجراء ما سمتها استفتاءات في مناطق تسيطر عليها من أوكرانيا. في حين قالت كييف وحكومات غربية إن التصويت ينتهك القانون الدولي، وكان قسريا ولا يمثل سكان المناطق التي أجري فيها.

ولا تسيطر القوات الروسية بشكل كامل على المناطق التي تم ضمها. ويصل إجمالي ما ضمته نحو 18% من الأراضي الأوكرانية، إلا أن الحدود الدقيقة لهذه المناطق غير واضحة.