اخر الاخبار

تستاهل أحسن ..!!

يقال أن الجنازة كبيرة جدا والميت فأر ..!! هذا ما تم في مقر جماعة الدار البيضاء ، اتفاق قبلي بين ثلاث أحزاب مع وضع الخط الأحمر على العدالة والتنمية .. تم بها انتخاب عمدة مدينة الدارالبيضاء الدكتورة نبيلة الرميلي عن حزب أخنوش ، مع تقسيم الكعكعة على أهل التحالف من البام والاستقلال والاتحاد الدستوري ، وتقديم رئاسة الجهة لحزب الاستقلال ورئاسة مجلس العمالة للاصالة والمعاصرة ، واللافت للنظر ان اختيارات المكتب المسير يبدو او يكاد أن يكون ضعيفا جدا وهجينا بسطحية التمثيل وهزالة الكفاءات ، ولا يرقى إلى انتظارات الساكنة وتطلعات الراي العام ، لتسيير اكبر مدينة وتدبير اكبر ميزانية ، وبالمقارنة الواسعة والكبيرة جدا مع الفريق القديم المنهزم ..
إن قيادة البام اختارت ثلاث نساء للنيابات المقترحة يتسمن بالإخفاق والقصور والضعف ، وغطت الطرف واجتنبت تقديم قيادات وازنة ، وكفاءات ذات تجربة وحنكة مثل أحمد بريجة والتويمي بنجلون وعبد القادر بودراع وغيرهم ، والأسوء تقديمها السيد سعيد الناصري رئيس نادي الوداد البيضاوي لرئاسة مجلس العمالة ، وكأن الرجل سيدبر دوري في كرة القدم . ولم يستدرك الأحرار أن اختيار الدكتورة الرميلي التي اخفقت في مهمتها كمديرة جهوية للصحة بجهة الدارالبيضاء وخاصة أثناء جائحة كوفيد بمستشفيات جهة الدارالبيضاء سطات مع زميلتها الدكتورة سناء الجاوي المديرة الإقليمية للصحة بأنفا التي أصبحت بقدرة قادر حمامة تطير بنيابة في المجلس البيضاوي ، وماذا ينتظر من نيابة لزوجها توفيق كميل العضو البرلماني ورئيس مرتقب لمقاطعة سباتة، وهو مقاول ورجل الأعمال بل رئيس وطني للمنعشين العقاريين ، قد تكون فقط إضافة نوعية وهامة وهي نيابة عبد الرحيم وطاس الرجل المتخلق والكفء وهو المؤهل لرئاسة الجماعة وغيره كحسن بن عمر وشفيق بنكيران الذي منح وصيفه عبد اللطيف الناصري الفاعل الجمعوي الصاعد وهو من أبناء العدالة والتنمية الذي ترجح الى الأحرار ، كما قد يكون الاستقلال أكثر نضجا وترجيحا للاختيار الموفق لقياديين مميزين هما الحسين نصر الله ومولاي احمد أفيلال ،
ورئاسة الجهة في شخص السيد عبد اللطيف معزوز ، رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين والوزير السابق . ولا ننسى محمد جودار من الاتحاد الدستوري اذ ما فتئ ان يشارك في التسيير منذ رئاسة محمد ساجد سنة 2003 ، مستبقيا على رئاسته لمقاطعة ابن مسيك بدون منازع ، والبارز  ان ظاهرة الترضيات والولاءات ، هو الغالب على اختيار الكفاءات .

ان تسيير جماعة الدار البيضاء اثقل كاهل من تسيير الحكومة وهي فرصة تفوت لصغار مبتدئين لا يقدرون ما تأتي بها الايام المقبلة ، مع استباق القيادات البارزة لرئاسة المقاطعات ، نظرا لتحكمها في التسيير بشكل خفي واريحي مع الاهتمام بمشاريعهم الخاصة واستثماراتهم المنتظمة ، وان التسيير في جماعة الدار البيضاء يستهلك الوقت والجهد ،
وأظن أن المعارضة ستكون مميزة وقوية من طرف العدالة والتنمية التي حكمت سيطرتها وتجربتها لست سنوات خلت  مع الاحزاب الاخرى ؛ التقدم والاشتراكية والإتحاد الاشتراكي واليسار الموحد  

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إحداث مندوبية وزارية مكلفة بحقوق الإنسان

صادق مجلس الحكومة، اليوم الخميس بالرباط، برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، ...