24/06/2024

يشارك وفد من شركات مغربية ناشئة تعمل في مجالات التكنلوجيا والاستثمارات في مؤتمر الاستثمار العالمي الذي ينظم اليوم الأربعاء بالقدس من طرف منصة الإستثمارات الإسرائيلية OurCrowd.

وتهدف المشاركة المغربية إلى تطوير علاقات شراكة جديدة مع الشركات الناشئة في إسرائيل وغيرها من البلدان المشاركة والبحث عن الخبرات والتجارب لتطوير النظام البيئي للشركات الناشئة في المغرب، والذي يعرف خلال السنوات الأخيرة تطورا مطردا ودينامية هامة.

وخلال حفل نظم امس الثلاثاء في القدس رحبت منصة الاستثمار OurCrowd بوفد الأعمال المغربي، الذي أجرى بالمناسبة لقاءات مع العديد من رجال الأعمال المشاركين في المؤتمر، كما تم افتتاح جناح عرض مغربي شكل مناسبة قدمت فيه الشركات المغربية الناشئة العاملة في مجال التكنلوجيا أنشطتها والحلول التي تبتكرها في مجالات تخصصها للجمهور الحاضر. كما جرت مناقشات حول النظام البيئي للشركات الناشئة ومناخ الأعمال في المغرب عموما.

وبحسب المنظمين، فقد شهدت منظومة الشركات الناشئة في المغرب تطور هاما في السنوات الأخيرة، وتعززت بدعم من قبل الحاضنات وصناديق رأس المال الاستثماري والمؤسسات العمومية والجامعات، وهو ما أتاح توفير جاذبية كبيرة لهذا القطاع الناشئ.

وتنشط الشركات المغربية المشاركة في هذا الحدث في قطاعات الذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا المالية، والطائرات بدون طيار، وتكنولوجيا الزراعة والأغذية والمياه والطاقة الشمسية وغيرها.

ويشارك الوفد المغربي في هذا المؤتمر ضمن أكثر من 80 وفدا من جميع أنحاء العالم بما في ذلك وفود من آسيا وأمريكا اللاتينية وأستراليا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط.

ونقل بيان لمنصة OurCrowd عن مؤسس  المنصة جون ميدفيد قوله “إننا نتطلع إلى مزيد من تطوير هذه الشراكة الرائعة بين المغرب وإسرائيل، ونخطط لاستضافة وفود مغربية أكبر بشكل منتظم في المستقبل القريب”.

وأضاف أن المغرب لديه إمكانات كبيرة كبوابة لأفريقيا وأوروبا، والعديد من الشركات الأوربية لديها فروع في المغرب، كما أن البلد رائد عالمي في الطاقة الشمسية، ونطمح لإقامة علاقات استراتيتيجة واسعة شكل ثنائي.
يذكر أن منصة OurCrowd الاستثمارية تحتفل هذه السنة بمرور 10 سنوات على تأسيسها، وتعتبر الهيئة الأكثر نشاطًا لرأس المال الاستثماري في إسرائيل، ولديها محفظة استثمارات تفوق 1ر2 مليار دولار. كما أنها استثمرت في 380 شركة و 42 صندوقًا استثماريًا.

و م ع