27/11/2022

وضعت سيدة، تبلغ من العمر 28 سنة، أربعة توائم بنات، في المستشفى الإقليمي لجرسيف، في ثالث ولادة لها، وفي حالة نادرة الحدوث بالمنطقة.

وأوضح هشام العلوي الإسماعيلي، المندوب الإقليمي للصحة بجرسـيف، أن هذه الشابة، التي تتحدر من جماعة قروية قريبة من جرسيف، كانت قد أتت يوم السبت 01 أكتوبر 2022 إلى المستشفى الإقليمي بجرسيف من أجل الولادة، بعدما كانت تظن أنها ستضع توأمين، فقط، لكن بعد وضع الصغيرتين الأوليين تبين للطاقم الطبي أنها حامل بأربع.

ولم تكن الشابة العشرينية تتوقع أنها حامل بأربع توائم بنات، فقد سبق للطبيب الذي كان يتابع حالتها الصحية أن أخبرها بأنها ستضع توأما واحدا فقط، ليتبين أثناء عملية الوضع أنها حامل بأربع بنات، لذلك تدخل فريق طبي للقيام بالإجراءات االلازمة.
وتعد هذه الولادة ثالث مرة تضع فيها هذه الشابة العشرينية، فهي أم لطفلين (بنت وولد)، وفي كل مرة كانت تضع صغارها عبر الولادة الطبيعية.

وبحسب المسؤول ذاته، فإنه بعد مرور عملية الولادة بنجاح، تم الكشف عن التوائم الأربعة من قبل طبيب للأطفال، وتبين أن حالتهن الصحية جيدة، وينبغي فقط تتبع وضعيتهن، إلى حين اكتمال وزنهن الطبيعي، مشيرا إلى أن كل صغيرة يصل وزنها، حاليا، حوالي 2 كيلوغرام، لذلك يقوم المستشفى بمتابعة حالتهن بشكل دقيق وبشكل متواصل خلال هذه الفترة.

وأبرز المسؤول ذاته أن الأم وبناتها محاطات باهتمام خاص، فقد تدخلت عناصر المجتمع المدني لتقديم الدعم اللازم، من خلال تأمين ملابسهن ولوازمهن التي يحتجنها خلال هذه الفترة، فضلا عن تدخل مصالح المندوبية الإقليمية للصحة بجرسيف التي تعهدت بتقديم اللازم الطبية.