06/10/2022

قضت محكمة برشلونة الإقليمية، مؤخرا، بإدانة جريدة “إلموندو” الإسبانية، على خلفية نشرها مقالا يتهم مغاربة بالتجسس لصالح المملكة المغربية.
وكانت الصحيفة المذكورة قد نشرت مقالها الذي أدينت بسببه في 11 يونيو سنة 2019، زاعمة “تورّط مغاربة في إسبانيا، وبالضبط في إقليم كتالونيا، في التجسس لصالح المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد)، وتحويل أموال مخصّصة للجمعيات الدينية إلى حسابات شركات وهمية عبر زوجات ثلاثة مغاربة، من بينهن زوجة الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج”.
وتبعا لذلك، قضت المحكمة بالحكم على الصحيفة الإسبانية بتعويض مالي لفائدة وكالة للأسفار مسجّلة بأسماء الزوجات الثلاث الواردة أسماؤهن وصورهن في التقرير، وحذف المادة الصحافية المعنية ونشر مادة جديدة في نسختي الصحيفة الورقية والرقمية.
واعتبر نص الحكم القضائي الاستئنافي أن ما نُشر في صحيفة إلموندو “ينتهك شرف وسمعة المعنيين بالمقال والوكالة سالفة الذكر”، مشيرا إلى أن الاتهامات الواردة في المقال، من قبيل “شركات شبحية أو وهمية، أو غطاء لغسل الأموال، ومركز للتجسس أو الفساد والاشتباه في الفواتير التي تم إصدارها”، اتهامات “خطيرة”.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحكم صدر بعد استئناف الجهات المتضرّرة أمام محكمة برشلونة الإقليمية الحكمَ الابتدائي الصادر عن محكمة “ماتارو الابتدائية رقم 8′′، مشددة على براءتها التامة من الاتهامات المتضمنة في المقال.