05/10/2022

أجرى وزير الشباب والثقافة والتواصل السيد محمد المهدي بنسعيد، طيلة اليومين الماضيين، سلسلة لقاءات ثنائية مع عدد من وزراء الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة، وذلك على هامش انعقاد الحوار الاستشاري الأول للقادة الشباب الأفارقة، المنعقد بالرباط من تنظيم الاتحاد الافريقي للشباب ووزارة الشباب والثقافة والتواصل.

والتقى السيد بنسعيد مع نظيره الليبي السيد فتح الله عبد اللطيف الزيني، وهم هذا اللقاء، تعزيز العلاقات الثنائية التي تجمع المملكة المغربية بجمهورية ليبيا، وتعميق التعاون بين الجانبين في مجال الشباب.

كما تباحث الطرفان حول وضع برامج تهم الشباب المغربي والشباب الليبي وتعزيز قدراتهم في شتى المجالات، كما تم طرح فكرة تأسيس إطار يجمع وزراء الشباب للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي للشباب لتنسيق القضايا ذات الاهتمام المشترك في مجال الشباب.

في غضون ذلك، أجرى السيد بنسعيد، لقاءات مماثلة مع كل من السيدة تاهينة جوليانيا وزيرة الشباب والرياضة بجمهورية مدغشقر، والسيد محمد بانغارا وزير الشباب بجمهورية السيراليون، والسيد تيمسو راغاراي وزير قضايا الشباب بجمهورية بوتسوانا، والسيد ريموند اوشينغ كاتب الدولة في شؤون الشباب بكينيا، بالإضافة إلى السيد ايريك وافوكو وزير التخطيط والمالية بجمهورية كينيا.

وناقش السيد بنسعيد مع نظرائه الأفارقة، سبل تعزيز التعاون المشترك خدمة لقارتنا الافريقية انطلاقا من رؤية جلالة الملك لإفريقيا والتعاون جنوب جنوب والذي يشكل شق مهم في السياسة الخارجية للمملكة بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

واتفق السيد بنسعيد مع المسؤولين الأفارقة على تقوية التنسيق المشترك بشأن قضايا الشباب ووضع برامج عمل مشتركة وتوقيع اتفاقيات ثنائية تروم دعم الشباب الأفارقة والتغلب على التحديات التي تواجههم.