05/10/2022

انهى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء الاستماع إلى المصرحين، الذين وردت أسماؤهم بمحاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في ملف طبيب التجميل الشهير المعتقل حاليا برفقة زوجته بسجن عكاشة.

وقالت مصادر مطلعة، إن قاضي التحقيق استقبل عشرات الأشخاص الذين تحدثوا عن تقديمهم مبالغ مالية قصد التبرع بها لعلاج أطفال مرضى ومعوزين. وتشبث المصرحون بحقهم في متابعة كل من استغل عطفهم على أطفال مرضى للنصب عليم.

وحدد قاضي التحقيق جلسة مقبلة لإجراء المواجهة بين المتهمين الخمسة، بما في ذلك مواجهة بين الدكتور وزوجته والدكتور ومساعدته الاجتماعية.

وكانت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء قررت يوم واحد قبل حلول شهر رمضان الماضي، متابعة  دكتور التجميل، رفقة زوجته وشقيقه وطبيبة رئيسة بمصحة يمتلكها بجناية « الاتجار بالبشر عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية، عن طريق التعدد والاعتياد، وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض ».