05/10/2022

مع اقتراب عيد الأضحى تكثر عادة جرائم القتل، في ظاهرة تستوجب الدراسة لمعرفة الأسباب والحيثيات، وعلاقة بالموضوع، لقي شخص يمتهن بيع الفحم الخشبي، مصرعه صبيحة اليوم، بحي ادرار بالمدخل الشمالي لمدينة اكادير.

وفي التفاصيل، وحسب ما أوردته دوزيم، فالهالك ينحدر من منطقة الشماعية، وسبق له وأن هاجر إلى الديار الايطالية، حيث قضى بها فترة قبل أن يغادرها بسبب عدم توفره على وثائق الإقامة.

وبعد عودته إلى أرض الوطن، اختار الاستقرار بمدينة اكادير، واشتغل خلال أيام عيد الأضحى في بيع الفحم بحي ادرار.

وفي الساعات الأولى من صبيحة اليوم الجمعة، وحسب ما هو متوفر من المعلومات، هاجمه شاب وهو غارق في النوم، محاولا سلبه ما يملك، وعند المقاومة، وجه إليه ضربة بواسطة حجر، أصابه على مستوى الصدر، ليسقط أرضا.

وانتقلت فرقة تابعة للشرطة العلمية لمكان الحادث، وبعد التحريات الأولية، تم تحديد هوية الجاني، وتم توقيفه وفتح تحقيق معه، تحت إشراف النيابة العامة.