05/10/2022

بعد تسجيل تراخي كبير في عملية الاستفادة من التلقيح بالمغرب، قال مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أنه يجب على الجميع الانخراط في عملية التلقيح، لأن الأشخاص الذين يستهينون بالأمر سيدفعون الثمن.

وأوضح الناجي في تصريح اعلامي, أنه يجب على الأشخاص المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة أخذ باقي جرعات التلقيح.

وأكد الناجي، أنه بسبب عدم الإقبال على عملية التلقيح تم ضياع ملايين الجرعات، بعد انتهاء مدة صلاحيتها.

وأوضح الناجي، أن الفيروس يمكن له في أي لحظة أن يفاجئنا، بظهور متحورات جديدة تكون أكثر شراسة من المتحورات السابقة، لدى يجب أن نبقى حذرين في التعامل مع هذا الفيروس.

وأكد الخبير في علم الفيروسات، أن كل ما يقع في الدول الأوروبية من تشديد وإغلاق نتيجة ارتفاع عدد المصابين، سيقع في المغرب بعد مرور أسبوعين، بالتالي يجب أن نكون مستعدين لأي شيء.

وأضاف الناجي، أنه لا يمكن حاليا اتخاذ أي إجراءات احترازية بالمغرب، لأن هذا سيكون سابقا لآوانه

وأفاد المتحدث نفسه، أن استقرار الوضعية الوبائية بالمغرب لا تعني أن الفيروس انتهى نهائيا بالمغرب، فكل الاحتمالات واردة وبالتالي يجب على الجميع أن يكون مستعدا لظهور أي متحور جديد.