اخر الاخبار

إسبانيا تخفف اجراءات دخول المسافرين إلى أراضيها

أصدرت السلطات الإسبانية، الإثنين 11 أبريل 2022، قرارات جديدة تهم تخفيف شروط ولوج المسافرين إلى أراضيها، القادمين عبر دول من خارج الاتحاد الأوروبي أو منطقة “شينغن”.

وحسب آخر تحديث للبروتوكول الصحي الخاص بالمسافرين، بتاريخ 11 أبريل 2022، فقد بات من غير الضروري الإدلاء باختبار سلبي “PCR” لا تقل مدته عن 72 ساعة عند الدخول إلى إسبانيا، وذلك في حالة ما إذا كان الشخص مُلقحا.

ووفق الشروط المعلن عنها من طرف السلطات الإسبانية؛ يجب على أي شخص يدخل إسبانيا تقديم أحد هذه المستندات، بتنسيق رقمي أو ورقي، مكتوب باللغة الإسبانية أو الفرنسية أو الألمانية أو الإنجليزية:

– إما شهادة تبرر التطعيم الكامل لمدة 14 يومًا على الأقل. يجب أن تذكر هذه الشهادة على وجه الخصوص تاريخ إجراء التطعيم واللقاح المعطى وبلد التطعيم.

– أو شهادة اختبار سلبية، صادرة في غضون 24 ساعة (اختبار مستضد السريع) أو في غضون 72 ساعة (اختبار PCR) قبل الوصول.

– أو شهادة التعافي من كوفيد 19، صالحة من اليوم الحادي عشر بعد أول اختبار إيجابي لمدة 180 يومًا.

منذ 6 أبريل 2022، لم يعد جميع المسافرين الحاملين لشهادة رقمية لكوفيد صادرة عن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى ملء وثيقة لدخول إسبانيا عن طريق الجو أو البحر.

في حالة عدم وجود شهادة كوفيد من الاتحاد الأوروبي، يجب إكمال نموذج الفحص الصحي “SpTH” عن طريق إدخال البيانات المتعلقة بالتطعيم أو نتيجة الاختبار السلبية أو التعافي يدويًا.

يُستثنى من هذا الالتزام الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا، وأطقم وسائل النقل الدولية في إطار نشاطهم.

يُستثنى أيضًا متخصصو النقل البري والعمال عبر الحدود، وسكان المنطقة الحدودية للرحلات التي لا تتجاوز 30 كم من مكان إقامتهم.

كما يمكن للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا وأقل من 18 عامًا الولوج إلى إسبانيا، إذا كانت نتيجة  اختبار”PCR” سلبية قبل المغادرة، صالحة لمدة 72 ساعة.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب على كل شخص متواجد داخل الأراضي الإسبانية يزيد عمره عن 6 سنوات الاتزام بارتداء الكمامة في الأماكن الداخلية المفتوحة للجمهور، أو في الهواء الطلق أثناء الأحداث الجماهيرية، وكذلك في جميع وسائل النقل العام.