19/07/2024

زفت الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز بسواحل العرائش خبرا سارا للمغاربة، يتعلق بنتائج جد ايجابية تتعلق بجودة الغاز المكتشف بهذه السواحل.

وأكدت شركة « شاريوت »، أن بئر Anchois-2 الواقع ضمن رخصة ليكسوس، الواقعة قبالة ساحل العرائش، يحتوي على كميات هائلة من الغاز وذو جودة عالية.

وأوردت أن الموقع المذكور يضم غازا جافا عالي الجودة، وهو ما سيمكن من زيادة معدّل الإنتاج، مبرزة أنها تمتلك 75 من المائة من الأسهم، فيما يملك المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن حصة 25 في المائة.

وتم حفر البئر المذكور على عمق إجمالي يبلغ 2512 مترا بواسطة منصة الحفر Stena Don في 381 مترًا من المياه.

وفي هذا الصدد، صرح، أدونيس بوروليس، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة Chariot: « يسعدني أن أعلن عن هذا التحديث الإيجابي للغاية بشأن تحليل بيانات الآبار التي تم الحصول عليها من حملتنا الناجحة للتنقيب عن الغاز في مشروع ليكسوس، قبالة سواحل المغرب، بما في ذلك زيادة كبيرة في صافي رواتب الغاز إلى ما يقرب من 150 م ».

وكانت شركة « Chariot » البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز،  اعلنت في وقت سابق عن اكتشافات جديدة للغاز الطبيعي بالمغرب، وصفتها بأنها « تجاوزت التوقعات » التي كانت لدى الشركة سابقا، مما يجعل إمكانية تحول المملكة المغربية من البلدان المنتجة للغاز أقرب إلى التحقق.