19/07/2024

أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة التي تمنح جوائز الأوسكار، الأربعاء، أنها “بدأت في اتخاذ إجراءات تأديبية” ضد الممثل ويل سميث بسبب صفعه الممثل الكوميدي كريس روك خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار، الأحد.قد يهمك أيضاً

وذكرت أكاديمية الأوسكار، في بيان، أنه “طُلب من سميث مغادرة الحفل بعد الحادث لكنه رفض”، و وصفت تصرفات سميث بـ”الحادث الصادم الذي انتهك معايير السلوك”.

وقال بيان الأكاديمية إن الإجراءات التأديبية قد تشمل “التعليق أو الطرد أوغيرها من العقوبات”، وأضاف: “أنه تماشيا مع معايير السلوك بالأكاديمية، بالإضافة إلى قانون ولاية كاليفورنيا، سيتلقى سميث إخطارا قبل 15 يوما على الأقل عن نتيجة التصويت بشأن العقوبات ضده، وفرصة الاستماع إليه مسبقا عن طريق رد كتابي، وذلك في اجتماع مجلس الإدارة التالي في 18 أبريل/ نيسان”.

وتابعت أكاديمية الأوسكار:” نعتذر لكريس روك عما عشته ونشكرك على صمودك في تلك اللحظة، ونعتذر أيضا لمرشحينا وضيوفنا والمشاهدين عما حدث خلال ما كان ينبغي أن يكون حدثا احتفاليا”.

وكان ويل سميث قد اعتدى على روك أثناء تقديم الثاني للحفل بسبب نكتة قالها حول ظهور زوجة الممثل الأمريكي حليقة الرأس، ما أثار غضب سميث الذي غادر مقعده ليصفعه على وجهه ثم عاد وبدأ بتوجيه عبارات نابية بحق المقدم ومطالبا إياه بعدم ذكر اسم زوجته.

وتعاني جايدا سميث من مرض “الثعلبة” الذي يتسبب بعدم نمو الشعر ما أجبرها على الظهور حليقة الرأس.

وكان ويل سميث تقدم باعتذاره لمقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار، الإثنين، بعد الصفعة التي وجهها له خلال الحفل، معتبرا أن سلوكه لم يكن مقبول أو مبررا.

وقال سميث في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: “العنف بجميع أشكاله سام وهدام، سلوكي في حفل توزيع جوائز الأكاديمية الليلة الماضية كان غير مقبول وغير مبرر، النكات بحقي جزء من عملي لكن النكات حول وضع جايدا الصحي كان أكبر من أن أتحمله وتصرفت بشكل عاطفي”، حسب قوله.

وفاز سميث لأول مرة في مسيرته الفنية بجائزة أوسكار كأفضل ممثل عن فيلم “King Richard” الذي جسد فيه شخصية والد لاعبتي التنس الأمريكيتين، سيرينا وفينوس ويليامز.