19/07/2024

تواصل عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن أكادير، أبحاثها مع شخص في عقده الثالث بعدما عرّض زوجة أخيه للضرب والجرح المفضي إلى الموت بحي أنزا العليا شمال مدينة أكادير.

وقالت مصادر مطلعة إن خلافا عائليا نشب، صباح الأربعاء 30 مارس 2022، بين زوجة الأخ ووالدة زوجها ليتدخل أخ الزوج وينهال عليها بالضرب ما تسبب لها في نزيف حاد على مستوى المخ لم يترك لها أي فرصة للنجاة مفارقة الحياة وسط صدمة في صفوف معارفها.

وأضافت المصادر أن الجريمة استنفرت السلطات المحلية وعناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية والوقاية المدنية، حيث جرى القيام بالمتعين قبل نقل جثمان الضحية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بغية إجراء تشريح طبي لها لمعرفة كافة أسباب الوفاة.

وأكدت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية تمكنت من اعتقال الجاني واقتادته إلى مقرها للاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة المختصة قبل أن تقرر وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه حول الأسباب التي دفعته إلى الإجهاز على روح زوجة أخيه.