اخر الاخبار

تذمر و قلق فيدرالية جمعيات “أولياء التلاميذ” جراء الإضرابات المتكررة

عبرت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بالمغرب، عن “قلقها وتذمرها من الوضعية الراهنة التي تشهدها المدرسة العمومية المغربية جراء الإضرابات المتكررةوغير المفهومة التي فاقت 40 يوما.

وقالت الفيدرالية في بيان إنه في الوقت الذي ينتظر فيه المجتمع المغربي الانكباب بسرعة على معالجة هذه الاختلالات، نجد من يفضل نهج أسلوب الحسابات الضيقة ولو أدى ذلك إلى التضحية بالزمن المدرسي لفلذات أكبادنا وانتهاك حقوق المتعلم.

وأوضحت أن السنة الحالية عرفت انطلاقة متأخرة في شهر أكتوبر عوض شتنبر، مما قلص من عدد الأسابيع المضمنة في المقرر الوزاري للموسم الدراسي، الشيء الذي لن يمكن من إتمام المقرر الدراسي، وهو ما يضرب في العمق المبدأ الدستوري القاضي بجعل التعليم الجيد حقا من حقوق المتعلم.

وطالبت الفيدرالية بـ”تدخل فوري ومستعجل يستدرك ما يمكن استدراكه حتى نتمكن من إنقاذ الموسم الدراسي الحالي، وبالتالي إيقاف المنحى التنازلي لمستوى التحصيل الدراسي الذي بلغ مستويات متدنية تقر بها المؤسسات الوطنية والدولية”.

ودعت كافة الجهات الرسمية عموما، ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة خصوصا، إلى التفاعل بشكل إيجابي والحرص على تعويض الزمن المدرسي المهدور.كما طالبت الأساتذة بـ”التشبث بروح المسؤولية الوطنية و التربوية التعليمية اتجاه أبنائنا وبناتنا بالمدرسة العمومية والبحث عن آليات ترافعية لملفها المطلبي لا تمس بزمن التعلمات”.