19/07/2024

تصدر حزب أقصى اليمين، التجمع الوطني، بقيادة جوردان بارديلا، الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية المبكرة في فرنسا، التي نظمت امس الأحد، بنسبة 33 في المائة من الأصوات، وفقا لتقديرات معاهد الاستطلاع عند إغلاق صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة مساء.

ويتبع التجمع الوطني وحلفاؤه من اليمين الجمهوري، التحالف اليساري ممثلا بـ “الجبهة الشعبية الجديدة” بنسبة 28,50 بالمائة، والائتلاف الرئاسي تحت راية “أونسومبل”، الذي حصل على 22 بالمائة من الأصوات، حسب التقديرات التي نقلتها وسائل الإعلام الفرنسية.

وستجرى الجولة الثانية من هذه الانتخابات بالاقتراع العام المباشر يوم 7 يوليوز المقبل لتزويد الجمعية الوطنية بـ 577 نائبا سيشغلون مقاعدهم للسنوات الخمس المقبلة.