19/07/2024

أعلنت الشرطة الفيدرالية البرازيلية، الثلاثاء، أن ضابط شرطة برازيلي سيكون لأول مرة على رأس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول).

وتم تعيين مدير التعاون الدولي بالشرطة البرازيلية، فالديسي أوركيزا، ليكون الأمين العام المقبل للإنتربول، والذي ستستمر ولايته حتى عام 2029.

ووقع الاختيار على فالديسي أوركيزا خلال اجتماع للجنة التنفيذية للإنتربول، لكن تعيينه ستتم المصادقة عليه في نونبر المقبل خلال الجمعية العامة للمنظمة.ورحبت الشرطة الفيدرالية البرازيلية في بيان قائلة: “هذه هي المرة الأولى في تاريخ الإنتربول الممتد لقرن من الزمن، التي يتولى فيها قيادة المنظمة مواطن من دولة نامية”.

وتعتبر الإنتربول منظمة حكومية دولية تضم في عضويتها 196 دولة وتقوم بتنسيق شبكات ضباط الشرطة المسؤولين عن مكافحة الجريمة.

ووفقا لبيان للشرطة البرازيلية، فإن اختيار أوركويزا “يعكس الأولوية التي توليها الحكومة البرازيلية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود”.

وأشاد الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا بتعيين ضابط شرطة برازيلي رئيسا للإنتربول، مؤكدا أنها المرة الأولى التي يتمكن فيها مرشح من دولة جنوبية من الحصول على هذا المنصب داخل هذه المنظمة.

وكتب لولا دا سيلفا على شبكات التواصل الاجتماعي: “إن تعيينه يعكس المكانة التي تتمتع بها الشرطة الفيدرالية البرازيلية والثقة في بلادنا لهذه المهمة الهامة المتمثلة في الحفاظ على القانون ومحاربة الجريمة المنظمة في العالم”.

ويشغل فالديسي أوركيزا حاليًا منصب مدير التعاون الدولي داخل الشرطة الفيدرالية البرازيلية. كما يشغل منذ عام 2021 منصب نائب رئيس الإنتربول للأمريكتين.

و م ع