19/07/2024

أفادت وزارة الحكامة المحلية برواندا بمقتل شخص واحد على الأقل وإصابة 37 آخرين في تدافع أعقب تجمعا انتخابيا للرئيس بول كاغامي بمنطقة روبافو بالمقاطعة الغربية للبلاد.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه تم تسجيل حادث تدافع بين حشد من المشاركين في تجمع انتخابي للرئيس بول كاغامي، بقطاع روجيريرو بمنطقة روبافو بالمقاطعة الغربية لرواندا، مشيرة إلى مقتل شخص واحد وجرح 37 آخرين، من بينهم 4 أشخاص أصيبوا بجروح خطيرة.

ودعت الوزارة المشاركين في حملة الانتخابات الرئاسية والتشريعية المرتقبة في 15 يوليوز المقبل إلى الامتثال إلى التعليمات والقواعد الجاري بها العمل لضمان أمنهم وسلامتهم.

وانطلقت السبت في مختلف أنحاء رواندا الحملة الانتخابية لهذه الاستحقاقات، التي تجرى بشكل متزامن للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وأطلق كاغامي، المرشح الأوفر حظا للفوز بولاية جديدة، الحملة الانتخابية لحزب الجبهة الوطنية الرواندية بموسانزي بالمقاطعة الشمالية، حيث تجمع آلاف المؤيدين لاستقبال ودعم زعيم الحزب الحاكم.

ويواجه كاغامي، البالغ من العمر 66 سنة، في هذه الانتخابات كلا من زعيم حزب الخضر الديموقراطي المعارض، فرانك هابينيزا، والمرشح المستقل فيليب مباييمانا، اللذين سبق له أن تفوق عليهما بشكل كاسح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وبحسب اللجنة الوطنية للانتخابات في رواندا فإن نحو 9.5 مليون ناخب رواندي مؤهلون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة

وكالات