24/06/2024

أعلنت هيئة المحلفين في المحاكمة الجنائية التاريخية لدونالد ترامب، إدانة الرئيس السابق بـ34 تهمة، تتعلق بتزوير وثائق للتغطية على مبلغ مالي دفعه لشراء صمت ممثلة أمريكية قبل انتخابات عام 2016.
وبعد مداولات على مدار يومين، أعلنت هيئة محلفين من 12 عضوا أنها خلصت إلى أن ترامب مذنب في كافة التهم الأربعة والثلاثين التي يواجهها. وكان الإجماع مطلوباً لصدور أي حكم بالإدانة.
ويدفع هذا الحكم الولايات المتحدة إلى وضع غير مسبوق قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني، عندما سيسعى الجمهوري ترامب للتغلب على الرئيس الديمقراطي جو بايدن من أجل العودة للبيت الأبيض.
وتعهد فريق دفاع ترامب باستئناف الحكم الصادر بحق الرئيس السابق الذي شن هجوماً حاداً على المحكمة. وقال: «هذه المحاكمة مزورة ومخزية. سنواصل النضال ودولتنا تواصل الانحدار».
وكان القاضي خوان ميرشان الذي يرأس محاكمة دونالد ترامب في نيويورك أعلن أن هيئة المحلفين توصلت إلى حُكم.
وفي أول محاكمة جنائية لرئيس أمريكي سابق، قال القاضي: «تلقينا مذكرة» من هيئة المحلفين بأنهم وافقوا على حُكم. وطلبت هيئة المحلفين 30 دقيقة أخرى قبل أن تتمكن من إعلان قرارها. 

وترامب متهم بتزوير سجلات تجارية لشراء صمت الممثلة السابقة ستورمي دانييلز. عن علاقتة جمعتهما في العام 2016 كان يمكن ان تؤثر على مسار الانتخابات التي فاز فيها على هيلاري كلينتون. وبعد إدانته، قد يواجه حكماً بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات عن كل من الاتهامات الـ34، لكن خبراء قانونيين يستبعدون بأن يتم سجنه على اعتباره مدان لأول مرة. 

وينفي ترامب (77 عاماً) ارتكاب أي مخالفات، ومن المتوقع أن يستأنف على الحكم.
وأقصى عقوبة قد يواجهها ترامب هي السجن لأربع سنوات، إلا أنه عادة ما تصدر أحكام أقصر للمدانين بمثل هذه الجريمة أو أنهم يواجهون غرامات أو يتم وضعهم تحت المراقبة.
 ولن تمنع الإدانة ترامب من الترشح في  نوفمبر/تشرين الثاني المقبل كمنافس للرئيس الديمقراطي جو بايدن. 

واستغرقت المحاكمة حوالى خمسة أسابيع وشهدت إفادات أدلى بها أكثر من 20 شاهداً وعدداً من السجالات في المحكمة للوصول إلى المرافعات الختامية، في آخر فرصة للادعاء والدفاع لإقناع هيئة المحلّفين المكوّنة من 12 عضواً مجهولي الهوية.

المصدر: وكالات