19/07/2024

انتقد كبار المسؤولين الغربيين الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب امس الأحد، بعد حديثه عن أن الولايات المتحدة قد لا تحمي الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي التي لا تنفق بالقدر الكافي على الدفاع في حال شن روسيا غزوا محتملا عليها.

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب السبت، إنه قد “يشجع” روسيا على مهاجمة الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي التي لا تفي بالتزاماتها المالية في حال عودته إلى البيت الأبيض بعد انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي تجمع انتخابي في كارولاينا الجنوبية السبت، أشار ترامب إلى محادثة أجراها مع أحد رؤساء دول الناتو، دون أن يذكر اسمه.

وقال: “وقف رئيس دولة كبيرة وقال +حسنا يا سيدي، إذا لم ندفع وتعرضنا لهجوم من روسيا، هل ستحموننا؟+ فقلت: لم تدفع إذا أنت متأخر في السداد. لا، لن أحميك، بل سأشجعهم على القيام بما يريدون. عليك أن تدفع. عليك أن تسدد فواتيرك”.وينتقد الرئيس الأمريكي السابق الذي يرجح أن يخوض الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر في مواجهة بايدن، بانتظام حلفاءه في التحالف العسكري، لعدم تمويل المؤسسة بشكل كاف. وهدد مرات عدة بالانسحاب من التحالف في حال عودته إلى البيت الأبيض.

وانتقد بايدن تصريحات ترامب، ووصفها بأنها “مروعة وخطرة”، محذرا الأحد من أن الرئيس السابق ينوي إعطاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “الضوء الأخضر لمزيد من الحروب والعنف”.وقال بايدن في بيان: “اعتراف دونالد ترامب بأنه ينوي إعطاء بوتين الضوء الأخضر لمزيد من الحروب والعنف، وليواصل هجومه الوحشي على أوكرانيا الحرة، ويوسع نطاق عدوانه ليشمل شعوب بولندا ودول البلطيق، أمر مروع وخطير”.

وكالات