اخر الاخبار
144px-Flag_of_Sidi_Kacem_province.svg

فضيحة: رئيس جماعة سيدي آعمر الحاضي سيدي قاسم في قلب عاصفة إختلاس المال العام والفساد المالي.

إرتفعت في الآونة الأخيرة بجماعة سيدي آعمر الحاضي التابعة ترابيا لإقليم سيدي قاسم العديد من الأصوات المنددة والمطالبة بفتح تحقيق والتدقيق في مشاريع تورط رئيس الجماعة وفي جرائم فساد مالي وإختلاس المال العام مع مقاولين مقربين له ويتعلق الأمر ب (ح.ف) و (ع.أف).
وحسب معطيات أولية فإن خروقات رئيس الجماعة والإختلاسات المالية قد شابت تلاث صفقات وهي:

* خروقات تطال صفقة تشييد وبناء حمام جماعي بقرار إنفرادي من رئيس الجماعة دون دراسة تقنية وعدم إحترام مساطر قانون الصفقات.
* عدم مطابقة صفقة تكسية الطرق لدفتر التحملات ومعايير الجودة
▪ بخصوص الخروقات التي طالت تشييد وبناء حمام جماعي دون دراسة تقنية ودون الرجوع إلى قانون الصفقات:
كشفت معطيات أولية عن تورط رئيس جماعة سيدي آعمر الحاضي في فضيحة تشييد وبناء حمام جماعي إضافي ودون دراسة تقنية خاصة بالأشغال الإضافية ودون إحترام المساطر القانونية الجاري بها العمل في قانون الصفقات، حيث عمل رئيس الجماعة وفي قرار إنفرادي إلى منح رخصة إصلاح مع العلم ان الأمر يتعلق بتشييد حمام إضافي جديد لا تتوفر فيه الشروط والمواصفات المتعلقة بالأشغال الإضافية وهو ما قد ينذر مستقبلا بوقوع كارثة لعدم إستجابة الحمام لشروط السلامة والصحة العامة.
▪ بخصوص الخروقات التي طالت صفقة تشييد المقابر:
أكدت مصادر جد مطلعة لجريدة أحداث نيوز أن صفقة تسييج خمس مقابر كلفت ميزانية الجماعة أكثر من 1.5 مليون درهم وتمت برمجة نفس المبلغ لتسييج مقبرتين أخريتين مما يعني أن صفقة تسييج المقابر ستكلف الجماعة ميزانية إجمالية قدرها أكثر من 300 مليون سنتيم وفي هذا الصدد فقد عبر العديد من أفراد المجتمع المدني عن سخطهم من إستغلال رئيس الجماعة لورقة الدين من أجل تمرير صفقة تقدر بملايين الدراهم مطالبة الجهات المعنية بفتح تحقيق حول مدى مطابقة هاته الصفقة للمعايير التقنية ودفتر التحملات خاصة وأن الميزانية التي ثم رصدها لهاته الصفقة لا تطابق الواقع.

▪بخصوص الخروقات التي طالت صفقات التكسية الطرقية:
تؤكد مصادر جد مطلعة لجريدة أحداث نيوز ان رئيس جماعة سيدي آعمر الحاضي رصدت مبالغ مهمة للأشغال الإضافية حول التكسية الطرقية دون ترجمتها على أرض الواقع؛ من جهة أخرى إستغرب ساكنة سيدي آعمر الحاضي ومعها جميع ساكنة الدواوير حول حداثة الطرق المنجزة سنة 2017 وظهرت عليها علامات الغش سنة 2018 وطالبوا بفتح تحقيق من طرف الفرقة الوطنية حول التربة المستعملة في تكسية الطرق ومدى مطابقتها لمعايير السلامة الطرقية والجودة ودفتر التحولات.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

taks_09122018-1-2

أحوال الطقس ليوم غد الأحد..جو حار على العموم بمختلف مناطق المملكة

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة ليوم غد الأحد، أن تتميز الحالة ...