اخر الاخبار
files (3)

المغرب رابع أكثر بلد إنفاقاً في العالم على مواجهة “كورونا” متفوقا على اسبانيا و فرنسا

احتل المغرب الرتبة الرابعة عالميا في مجال الرصد المالي لمحاربة فيروس كورونا  كوفيد-19، حيث جاء بعد كل من السويد والشيلي وزيلاندا الجديدة، متفوقا بذلك على دول عظمى وأخرى لها امكانيات وموارد كبيرة بالمقارنة مع المملكة التي اختارت ان تركز على الرأسمال البشري في وقف انتشار هذا الوباء الخطير والحد من آثاره الاقتصادية، وذلك تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وشكل المغرب، من خلال الاجراءات الاحترازية والتدابير المتخدة لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد، والحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي تسبب فيها،  نموذجا متميزا أضحى مثار اهتمام المنتظم الدولي.

وأعطت المملكة المغربية مثالا يحتدى به، من خلال اعتمادها على العنصر البشري الذي يعتبر اساس كل تنمية، إذ مباشرة بعد إعطاء جلالة الملك تعليماته بإحداث صندوق خاص لمواجهة جائحة كوفيد-19 وآثارها، سارع المواطنون المغاربة وكذا الشركات والمقاولات والمؤسسات العمومية والخاصة إلى المساهمة بشكل مكثف في هذا الصندوق، الذي سيخصص لتغطية النفقات الطبية ودعم القطاعات الاقتصادية المتضررة من انتشار وباء كورونا المستجد..

ورصدت المملكة في الصندوق المُحدث لمكافحة “كورونا” مبلغ 2,3 مليار دولار (23,5 مليار درهم)، وذلك بفضل مساهمات المؤسسات العمومية والخاصة والأشخاص الذاتيين، في الوقت الذي بلغ فيه الناتج الداخلي العام في ميزانية المغرب السنة الماضية 120 مليار دولار.

ووفق الأرقام التي استقاها بنك الأعمال الأمريكي “غولدمان ساش” حول الميزانيات التي خصَّصتها الدول العالمية لوباء “كورونا”، فإن المغرب يأتي في المركز الرابع، خلف كل من السويد (%6) والشيلي (%4,7) ونيوزيلندا (%4).

وجاءت إسبانيا (%2،6) في المركز الخامس خلف المغرب، متبوعةً بتركيا (%2،3) ثم البرازيل (%2،1) في المرتبة السابعة، فيما احتلت فرنسا المركز الثامن في الترتيب المذكور بنسبة % 2 من ناتجها الداخلي الخام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

media-GRGQG-GFRXGPLX-GRGQG-GMWFSS-GFRXGRWGQG-LLPXR-GFRXGRLQRWSS-X-WWXRPWPXGW

العثماني يدعو وزراءه إلى فتح حوار مع النقابات لتدبير مرحلة ما بعد رفع حالة الطوارئ

دعا سعد الدين العثماني وزراء حكومته إلى فتح حوار مع النقابات حول ...