اخر الاخبار
wydad_raja_corona_160320

فيروس “كورونا” يكبد الرجاء و الوداد خسائر مالية كبيرة

ساهم انتشار وباء “كورونا”، عبر العالم، في الحد من النشاط الكروي بها، كما هو حال البطولة الإحترافية، حيث تضررت عدة أندية أبرزها قطبي العاصمة الإقتصادية الرجاء و الوداد، بعد توقيف البطولة ومنع الحضور الجماهيري بها.

ويعتبر فريقي الرجاء والوداد أكبر المتضررين بعد تعليق المباريات، حتى إشعار لاحق وإمكانية استئنافها في وقت لاحق، دون حضور الجمهور مما سيفقد خزانة الفريقين أزيد من 80 مليون سنتيم للمباراة الواحدة بكونهم مقبلين على عدة مباريات سواء على مستوى المحلي أو القاري، فضلا إلى خسائر مالية أخرى ترتبط بعقود النادي مع محتضنيه .

وسيعاني الفريق الأخضر أكثر من غريمه بكونه ينافس في كأس محمد السادس، وتنتظره مباراة نصف النهائي ب”دونور”، أمام الإسماعيلي المصري، والتي كانت ستضخ في خزينته أزيد من 100 مليونا، بحضور أزيد من 30 ألف متفرج ليتقرر إلغائها على أن تقام في موعد أخر بدون حضور الجماهير.

تجدر الإشارة أن الجامعة الملكية لكرة القدم، قررت إلغاء منافسات البطولة الإحترافية تجنبا لانتشار فيروس كورونا المستجد، الذي وصل إلى حدود اللحظة بالمغرب 96 حالة مصابة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

MDKGF

حصيلة الاصابات بفيروس كورونا ترتفع الى 1120 حالة

أعلنت وزارة الصحة ، قبل قليل عن تسجيل 130 حالة إصابة جديدة ...