اخر الاخبار
HGFHGFHGF

مقرب من المصممة كاميليا يكشف حقيقة معاناتها من مرض مزمن

خلفت قضية وفاة المصممة كاميليا المراكشي الملقبة بكاميليا اللعبي، صدمة وسط أقاربها وأصدقاءها خاصة بعدما اتضح أن الفقيدة توفيت بسبب أزمة نفسية بسجن بوركايز ضواحي مدينة فاس.

مصدر مقرب من عائلة الفقيدة أكد أن كاميليا  لم تكن تعاني من أي أزمة مرضية مزمنة وفق ما راج على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أن الراحلة كانت تتمتع بصحة جيدة قيد حياتها.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوكيل العام أمر بشريح جثة المصممة الشابة، تماشيا مع التحقيقات التي باشرتها السلطات الأمنية للبحث في ظروف وملابسات وفاتها.

وأفادت إدارة السجن في بلاغ لها، أن حالة من الاضطراب في الوعي ظهرت على الضحية يوم 24 يناير، قبل نقلها للمستشفى حيث وضعت تحت المراقبة الطبية قبل وفاتها.

وأوضح البلاغ ذاته/ أن السجينة استفسرت فور إيداعها السجن، من طرف الطاقم الطبي وأكدت أنه سبق لها أ دخلت المستشفى بسبب مشاكل في الكلي، مؤكدة أها لا تعاتي من أي أراض مزمنة ولا تتبع أي علاج، مشيرة إلى أن الفحص الأولي أكد عدم وجود أي إصابات أو كدمات على جسدها.

وأوقف الضحية رفقة أربعة أشخاص عند سد قضائي بمفترق الطريقين الوطنيتين رقمي 6 و8 من طرف درك سيدي احرازم، بعد العثور على غرامين من الكوكايين عند سائق سيارة كانوا على متنها، قبل متابعتهم بتهم مختلفة بينها الفساد واستهلاك المخدرات وتسهيل استعمالها على الغير بعوض مالي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

IMG-20200228-WA0045

مرة أخرى سليمان الزنفري يصعد لمنصة التتويج بسلطنة عُمان

بعد فوزه بمسابقة فئة الشبان في سباق “دبي أو بلات ” ، ...