اخر الاخبار
IMG-20181106-WA0095

اختتام فعاليات مهرجان الأغنية الغيوانية بمراكش واللجنة المنظمة توجه أصابع الإتهام لرئيس المجلس الجماعي

عرف المسرح الملكي بمراكش ليلة أمس الخامس من نونبر الجاري حفل اختتام فعاليات المهرجان الغيواني ،في نسخته الثامنة والتي تحتفي بالفنانة “سكينة الصفدي”،المرأة التي اختارت ركوب التحدي بانضمامها إبان سبعينيات القرن الماضي لخوض غمار تأسيس مجموعة “جيل جيلالة”.وهو الأمر الذي كان يعتبر من ضرب العبث والخروج عن العادات والتقاليد،أن تقدم امرأة على الظهور أمام الملأ في مجموعة غنائية.

وقد سلم درع هاته الدورة للمحتفى بها من طرف الناقد ” أحمد العلوي الفيلالي” الذي أثرى في الثناء على المسار الحافل للفنانة “سكينة الصفدي” والتي أعطت الكثير للفن الغيواني خصوصا، وظاهرة المجموعات عموما.

فيما أعرب رئيس المهرجان “عبد الحفيظ البلوي” خلال كلمة له في هذا الحفل الختامي،عن استيائه من عدم دعم المهرجان من طرف الجهات المنتخبة على صعيد مدينة مراكش.وإلى ذلك توعد بأن تكون هاته النسخة هي الأخيرة ،في حال إستمرار المجلس الجماعي لمدينة مراكش في شخص عمدته وإسراره على عدم دعم اللجنة المنظمة لهاته التظاهرة.

وإلى ذلك،لقد اقدم المجلس الجماعي للمراكش في الاونة الاخيرة الى تقديم الدعم المادي لجمعيات على شاكلة مشجعي بعض الفرق المحلية،هذا في الوقت الذي لم تحضى فيه إدارة مهرجان بات موعدا لالتقاء فناني المغرب،مما أكسبه تتبعا من طرف عشاق الفن الغيواني
لدى عشاق هذا الفن من المغاربة.

ومما زاد الطين بلة،ليتعرى المستور،وتزامنا مع اليوم الختامي لهذا المهرجان ،نزول زخات مطرية على المدينة الحمراء،وهو الأمر الذي حبا بالمنظمين الى استغلال قاعة وسط المسرح الملكي لاتتسع سوى لعشرات الزوار ،وذلك عوض القاعة الكبرى في الهواء الطلق.مما دفع فعاليات جمعيات المجتمع المدني معها زوار المهرجان إلى طرح أكثر من علامة استفهام حول عدم قدرة المجلس الجماعي لمدينة مراكش من توفير سقف كهربائي لما بات يعرف باطلال المسرح الملكي بمراكش.هذا في الوقت الذي يهدر فيه المال العام لصالح دعم جمعيات لا تغني ولا تسمن من جوع ،كأحد جمعيات مشجعي الفريق المحلي بمراكش.ومن هنا ما الفائدة من دعمه.والأمثلة على هدر المال العام بهذا الشأن لا تعد ولا تحصى.

ولنا عودة في مقال آخر للوضعية الكارثية التي آل اليها المسرح الملكي بمراكش والإهمال المتعمد لهاته المعلمة من قبل الساهرين على تدبير الشأن المحلي بالمدينة الحمراء.

مراكش / درعة المصطفى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

IMG-20181116-WA0045

فاس…جمعية مواطن الشارع من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب

اختتمت جمعية مواطن الشارع، مساء يوم الخميس 15 نونبر 2018، بالمركب الثقافي ...