اخر الاخبار
IMG-20180923-WA0051-479x330

ملفات التعمير: صراعات خفية داخل مكونات المجلس الحضري لآسفي بقلم شفيق عبدالرفيع

رئيس المجلس الحضري لآسفي” ع. ل” بقراراته الفريدة و الإنفرادية يضع مستقبل مدينة بأكملها خارج التنافسية الإقتصادية و التنموية بسبب الخلافات و شد الحبل بينه وبين الوكالة الحضرية لآسفي الأمر الذي دفعه إلى وقف قسم التعمير بالجماعة و رفضه معالجة اي ملف شخصي كان أو استثماري كخطوة تصعيدية ضد الوكالة. لكن قيامه بتحرير شكاية في الموضوع موجهة إلى السيد رئيس الحكومة و السيد وزير الداخلية دون إستشارة أي عضو من أعضاء المجلس الحضري و ربما حتى السيد العامل الثي تم تسريبها عبر تقنية “الواتساب ” من طرف نائبته السادسة و موضع ثقته” ف. ر” حسب بعض المصادر أدى إلى احتقان شديد و انقسام في الرأي بين الأغلبية داخل المجلس المكونة من العدالة و التنمية و الإستقلال هذا التحالف الذي ولد مشوها منذ البداية و مهدد بالزوال في أية لحظة بعد استقالة النائب الأول للرئيس” ع .م” في بداية الولاية الحالية لقناعته بعدم وجود انسجام بين مكوناتها .
يوم 1 أكتوبر 2018 النائب الخامس للسيد الرئيس المفوض له بتدبير قسم التعمير” م. ل” بعد تسريب الرسالة السالف ذكرها و الثي لم يتم إخباره بشأنها طلب إعفاؤه من مهامه مستنكرا طريقة تدبير الرئيس للمجلس و استفراده بالقرارات الثي طالت في وقت سابق حتى نائبه الأول البرلماني “إ .ت” وزميله في حزب المصباح الذي سبق وأن أقصاه من التفويض منتصف شهر شتنبر الماضي أثناء سفره إلى إسبانيا بدعوة من الشركة الثي حازت على صفقة النقل الحضري بالمدينة ، كل هذه الأشياء و غيرها مؤشر على أن الثقة منعدمة داخل مكونات المجلس الحضري لآسفي و أن هناك صراعات خفية حول ملفات التعمير.
السؤال المطروح لماذا هذا القسم بالذات دون غيره ؟
هذا ما سنسعى للكشف عنه في قادم الأيام .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

POLICE

الدار البيضاء..فتح بحث قضائي حول شريط فيديو لشخص يعرض فتاة لمحاولة اغتصاب

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء تفاعلت ...