اخر الاخبار
ذ.-بحرالدين

لعبة الكبار بإيطاليا (سلسلة تحليل ملف تدبير الشأن الديني بايطاليا) الجزء 6

….عندما كنا ننظر إلى تطورات عمليات التمكين لكنفيدرالية الوهم كنا في كل مرة نتاكد انه مجرد صيد ثمين و مقنن و صنبور مفتوح من المال العام بلا رقيب أو حسيب و ان القصد لم يكن البتة تدبير الشأن الديني لمغاربة ايطاليا و إنما نهب المال الموجه لهم
و بالنظر إلى خريطة التموقع الاسلاماوي في ايطاليا و الذي يساوي العدم الا في نظر السفارة و القنصليات و التضخيم في عدد المساجد التابعة لهذا التنظيم و نوعيتها و مكان تواجدها على هامش المدن الكبرى و في القرى النائية و ليس في مركز المدن و بؤرة العمل الجمعوي النابض بين أفراد الجالية تبين فعلا ان السفير( ح.ا) و من معه و “بلحرش “و من بجانبه مجرد حطاب ليل لا دراية لهم بالكفاءات و الأطر الموجودة و لا رغبة اصلا لديهم لعمل نموذجي و مؤسسي يروم إلى مأسسة فعلية لاخطر مجال يتربع على قمة أولويات اي مسؤول حكومي في الغرب عامة و في ايطاليا خاصة اما اذا نظرنا إلى أعضاء إدارة الكنفيدرالية الاسلامية بعد استقالة النزيه (و. ف) فإننا نجد الأسماء المغمورة التي لا تعرف باي تجربة او سابقة عمل جمعوي أو ديني ما يعني ان الهدف تماما غير الذي يدعو إليه صاحب الجلالة حفظه الله في خطاباته لحفظ هوية الجالية الدينية و الوطنية و ان المراد غير الذي تطمح إليه الجالية ايضا و ان الغرض غير الذي سوق له إعلاميا و ان ما في الأوراق غير الذي يصبوا إليه الكبار في هذه اللعبة التي اختلط فيها الديبلوماسي بالامني و بالاوقاف و غيرهم فالجميع فعلا كان ينظر إلى حجم الريع و الصبيب من الأموال العامة التي سيتمكنون منها و التي لا تظهر الا من خلال نوع الفيرمات و السيارات و الاملاك و النقلة السحرية في حياتهم الخاصة حيث انهم بدأوا بمصروف حافلة النقل و طلب الترسيم لكونهم اشتغلوا بعقود مؤقتة في مؤسسات الدولة لينتهى بهم المطاف اليوم كرسميين و اصحاب نفوذ و ملايير
و ليت هذا كان وقفا على المتنفذين فحسب فالمدعو(ح) ايضا تغير من عامل بسيط ليصبح مالكا لدور من طوابق في ايطاليا و ابناؤه يدرسون بأمريكا و مدن أخرى و بمصاريف خاصة و دخل جديد مباشر بالمغرب و رحلات رسمية تنتهي أحيانا في ديوان ملك البلاد الذي لا أدري كيف تطاوعهم أنفسهم ليقبلوا يديه و هم ملوثون بخفايا و اسرار تهدم البلاد و تسخط العباد
ففي الوقت الذي يعلن جوجل ان الاوكوي ( اتحاد المنظمات و الجمعيات الاسلامية بايطاليا) يقيم في السنة ازيد من 45 مؤتمر و لقاء و ملتقى و ان جماعة العدل و الاحسان كذلك لها ملتقياتها و مؤتمراتها يخبرنا جوجل نفسه بصفر لقاء لكنفيدرالية الوهم و هذا امر طبيعي عرفناه من خلال الأسماء التي تتربع على إدارة هذا الهجين
فالكاتب العام و هو إيطالي صاحب المطعم الصغير الذي يباع فيه الخمر يتقاضى أجرة 1000 يورو شهريا علما ان الأعضاء في القانون الاساسي لا ينبغي ان يأخذوا شيء و لهذا يمررونها على اساس انها تعويضات علما ان الذي كان قبله كاتبا عاما ( م. ز) كان يعاقر الخمر و يجتمع بالبغايا كما نشر ذلك في جريدة”   ش.ن “موثقة بالصور مع أجرة شهرية ايضا و تشويه للصورة الدينية لمؤسسة بهذا الحجم و هكذا تضم اللائحة الكثير من النطيحة و المتردية و ما عاف السبع ممن لا علاقة لهم بالشأن الجمعوي فضلا عن الديني الا من رحم الله ممن كانوا أصحاب رغبة صادقة في التغيير أو سقطوا ضحية وهم كبير اسمه الكنفيدرالية و التي تعتبر إلى الآن الوسيلة الوحيدة لحضور حفل الولاء أو الدروس الحسنية و الجمعية الوحيدة التي يصرح السيد السفير انها وطنية و كأن غيرها خونة و التي تحضى بعناية كافة القناصلة ما قسم المواطنين إلى الف و باء و فرض على الجمعيات التي تريد إقامة اي نشاط ان يكون ذلك باسم الهجين الفيدرالي أو بشراكة معه أو مصيره المصادرة و الإقصاء ما شكل عنصرية واضحة و تعدي على الحريات العامة و التنوع في العمل الجمعوي و كانت النتيجة انتكاسة على مستوى العمل المدني و احتقانات كثيرة من طرف الجميع تجاه السفارة و القنصليات و العزوف عن مواصلة الدور الاجتماعي و الإنساني و السياسي الذي انبرى إليه العديد من الأطر و الكفاءات النشيطة و التي تشتكي إلى حدود كتابة هذه السطور الإقصاء الممنهج ضدهم لتمضي لعبة الكبار في مسارها في ظل غياب متابعة و حكامة حقيقية تربط المنح المالية بالمحاسبة
يتبع ……
//ذ بحرالدين//

x

‎قد يُعجبك أيضاً

IMG-20181209-WA0008

اكادير…تأسيس الفرع الجهوي للمنظمة المغربية لحماية المال العام و الدفاع عن الحقوق الفردية و الجماعية

تم يومه السبت 8 دجنبر 2018 بالمركب الصيفي للقضاة و موظفي العدل ...