اخر الاخبار
jamal

حلم قارةبين مكر الفيفا والمساندات الضعيفة.. بقلم جمال مستكفي

انخرط المغاربة في ملف ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 .. عاودوا مراودة الحلم العربي والإفريقي بعد ما وقع في الفيفا ما وقع حيث ظن الجميع أن عهدا جديدا قد حل بهذه المؤسسة العالمية وان عهد الخبث والعبث قد ولى بلا رجعة إلا أن حليمة لم تنس عاداتها القديمة وكان التغيير مجرد تغيير في الآفاق وليس تغييرا في الأعماق.
أعددنا العدة..هيأنا ملفا وصفناه بالصلابة والجدية لكن لم يصل إلى مستوى الصلابة والجدية إلا في مخيلتنا الضيقة حيث لم نحصل في التنقيط سوى على 2,7 من 5.
عينا سفراء لتمثيلنا عند مثيلاتنا من الإتحادات الكروية لكن أحد السفراء لم يستطع جلب صوت بلاده لنضع نقطة استفهام حول شروط اختيار السفراء.
قيمنا المداخيل المحتملة لمونديالنا ولم نصل إلى نصف مداخيل منافسينا مع العلم أن الرياضة العالمية الحالية ترتكز على تسيير الثروات وتدبير المداخيل.
قمنا بمواجهة الفيفا حول شروط ابتدعها من خلال آلية “تاسك فورس” وكان أملنا كبير في الوصول إلى التصويت لكننا اشترينا السمك وهو في عمق البحر ذلك أننا لم نعتبر أبا لهب عندما دأب على استمالة أصوات كنا نظن أنها معنا لعروبتها أو لإسلامها ولم نعتبر كذلك أولئك السفراء الذين لا يتوفرون على أدنى شروط الإلتزام والانضباط المعروف عند السفراء.
قمنا بتحضير الملف في غياب مسؤولين جماعيين وجهويين وكأن الأمر لا يهمهم وهم الذين وجب عليهم منذ أمد طويل تحقيق المشاريع المشار إليها في ملف الترشيح وذلك بالقيام بمهامهم التي وكلت إليهم من طرف هذا الشعب اللطيف والمتواضع.
إن مقالتي هاته ليست للبكاء على الأطلال وليست لسرد الحكاية التي كانت مليئة بالتشويق ولكن لاستخراج جدول أعمال وجب الإلتزام به لأن بعدمه لا يمكن للمغرب تحقيق الحلم ولو بعد قرون رغم تجديد العاهل المغربي لرغبته في إعادة الكرة لمونديال  2030.
سأتطرق لمحورين أساسين وهما السياسات الخارجية والدبلوماسية والسياسات المركزية والمحلية.
وأما فيما يخص المحور الأول، فيجب القول بعدما رفع الغطاء على كثير ممن كانوا محسوبين من الأصدقاء أو الأشقاء إن الدرس كان بالغ الأهمية ومناسبة لوزارتنا في الخارجية لتحيين سياساتها لتأخد بعين الإعتبار الوضع الجديد فيما يخص أشقاء وأصدقاء وأعداء المغرب.
إن هذا التقييم السياسي ضروري لعدد من ملفاتنا الوطنية  الراهنة وعلى رأسها ملف وحدتنا الترابية وقضيتنا المقدسة. يجب علينا تحديد ذلك لنعمل على المحافظة على وضع الأشقاء والأصدقاء و تطوير العلاقة معهم والعمل على تحويل بعض الأعداء إلى أصدقاء ثم إلى مرتبة أشقاء إذا لم تكن العداوة مبدئية ولا رجعة فيها.
لقد وجب تحديد سياساتنا على ضوء هذه المعطيات التي كتب الله لها أن تأتي إلى عقر الدار دون عناء.
وأما فيما يخص السياسات المركزية والمحلية، فأقول إنه حان الوقت لنصبح عمليين ونكون كالعديد من الدول المتقدمة التي تتكلم عادة عما تحققه من إنجازات ولا تتكلم عن أحلامها وأمانيها.
فالأحلام تكون موضوع سياسات تناقش داخل المكاتب واللجن ولا يفرج عنها إلا بعد تحقيقها.
ففي كل مناسبة نطلب فيها استضافة تنظيم كأس العالم، نقدم مشاريع وهمية وماكيطات رياضية وبنيوية ولا نخجل من أنفسنا.
لقد حان الوقت، إذا عاودتنا رغبة تقديم الترشيح لاستضافة كأس العالم أن يكون ملفنا جاهزا بالتمام والكمال. لقد وجب اتخاد الملف الحالي للترشيح كورقة عمل لتحقيق المشاريع.
وعليه، أقترح الإلتزامات التالية وهي الوحيدة التي تمكننا من تغيير وضع الطموح الحالم إلى وضع الواقعي العالم.
1- توضيح سياسة المدينة وتقسيم الأدوار بين الوزارة والجماعات المحلية والجهات وتتبع التزامتها.
2- اتخاد ملف مونديال 2026 كمرجع لتحديد حاجيات البلاد من المرافق الصحية والطرقية والسياحية والبنى التحتية ووضع الأولويات وتحديد زمن الإنجاز.
3- إشراك الشركات الرياضية المزمع إنشاؤها في إنجاز المشاريع الرياضية الجهوية والإعتماد على التكوين الرياضي.
4- إتخاد ملف مونديال 2026 كمرجع لتحديد مناطق المشاريع الواجب إنجازها وتشجيع الشركات الحرة على التكفل بها إلى جانب الدولة.
5- استعمال الملاعب الحالية و الآتية لأنشطة موازية إضافة للمباريات المرمجة واستعمالها كمشاريع مدرة للدخل وإضافة مشاريع تجارية على طول أسوار الملاعب.
وأخيرا يجب على المغرب التفكير في الترشيح لاستضاف كأس العالم بشراكة مع دول من المغرب العربي خصوصا ونحن نعيش في عالم التكتلات.
يجب العمل على توقيع شراكات مبدئية مع أصدقائنا في المغرب العربي والبدء في تحقيق المشاربع على ضوء ملف المغرب2026 والبدء في إنجاز ملف تجاري ومالي وتسويقي يمكننا من الحصول على أقصى نقطة وأقصى مدخول محتمل لأننا نعيش في زمن المال والأعمال وليس في زمن العواطف والإحتمال.

 

 

بقلم جمال مستكفي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

IMG-20180814-WA0041

البيضاء…بحر” النحلة” يلفظ جثة غريق في الثلاثينيات من عمره

أفاد مراسل جريدة احداث نيوز  أن أمواج شاطئ “النحلة  ” بعين السبع ...